توصيات حول عفرين مقدمة الى مؤتمر بروكسل الرابع الخاص بدعم مستقبل سوريا و المنطقة


توصيات  الى  مؤتمر بروكسل الرابع  الخاص بدعم مستقبل سوريا و المنطقة  مقّدّمة  عبر   لجنتها التحضيرية  الممثلة للاتحاد الاوربي و الامم المتحدة .   السيدات و السادة أصحاب السعادة و المعالي  :   نتقدم اليكم بتوصياتنا هذه كجهات و منظمات مدنية إنسانية و حقوقية سورية  معنيّّة مباشرة   بالأوضاع في سوريا و تمارس نشاطها في المغترب داخل أوروبا و غيرها ، مدركين بأنكم و الجهات التي تمثلونها لستم مغيّّبين عن فهم حقيقة الواقع المأساوي الذي عاشته و تعيشه عموم سوريا منذ قرابة عقٍدٍ من الزمن و بالتالي لستم بحاجة الى إدراك واجبكم و  المسؤوليات الجسام الملقاة على عاتقكم حيالها و التي كلنا رجاءٌ و أمل في تكونوا بحجمها .   سندا  لذلك سوف نكتفي بالتذكير و شدّ الانتباه و بإيجازٍ شديد الى جملة حقائق عن واقع الكورد و مناطقهم في سوريا من منطلق أن تركيزنا و نشاطنا ينصب بصورة أكبر على تفاصيل ذاك الواقع لكونه الاكثر تهميش ا  و إهمالا ضمن واقع سوريا ككل ، على الرغم من أنه الاكثر خطورة و مأساوية في المقابل .   فالمناطق الكردية في سوريا بدءا  من عفرين و ريفها في الغرب وصولا الى حدود العراق في اقصى الشرق كانت تصاعديا  هي المناطق الأشد عرضة  للإرهاب و الارهابيين  بمختلف انتماءاتهم و اجنداتهم الفكرية الدينية و العقائدية و السياسية و الارتزاقية و غيرها ، و سوا ء على مستوى الجماعات  الارهابية و تنظيماتها او على مستوى الدول التي تمارس الارهاب و تدعمه كتركيا.   في المقابل لم تكن تلك المناطق اي المناطق الكردية هي فقط الاكثر عرضةُ للإهمال  و كونها خارجة عن كل حسابات الدولة السورية نظاما  و معارضة  و داعميها من الدول و  عن مسؤولياتهم ازاءها فحسب  ، و إنما ساهموا و بشكل مباشر و بدرجة كبيرة فيما تعرضت له تلك المناطق من تنكيل و اجرام.   هذا كلّه اذا ما علمنا بأنّ تلك المناطق  و قاطنيها هي ذاتها التي كانت من بين كل مناطق سوريا الاكثر حرصا على تحقيق السلم الاهلي و التعايش المشترك بين مختلف مكونات الشعب السوري و الأهم من ذلك أنها كانت الأكثر تقديما للتضحيات في صدّ الارهاب و محاربته و القضاء عليه و درء خطره عن العالم أجمع ، اذ يقينا  تعلمون قدر و مقدار خطر داعش وحدها على البشرية.   نكتفي بتلك المقدمة الموجزة لنضيف بعدها بأن عفرين و سري كآنية ) رأس العين ( و كري سبي ) تل أبيض ( و سواها من المناطق في شمال سوريا تعيش في ظل الاحتلال التركي لها واقعا  هو غاية في الكارثية و الخطورة ، فالسكان هناك يتعرضون حقيقة  لجملة كبيرة من الانتهاكات و الفظائع و الجرائم التي ترتقي في الكثير منها الى مستوى جرائم الابادة الجماعية و التطهير العرقي و الجرائم ضد الانسانية و جرائم الحرب و ذلك كله بالمفهوم الواضح و الصريح لتلك الجرائم و طبيعتها المنصوص عنها في القانون الدولي و لا سيما القانون الدولي الانساني ) اتفاقيات جنيف و لائحتيها ، اتفاقيتي لاهاي ، نظام روما مثالا(  و  كذلك سندا للاجتهادات  القضائية و الاعراف الدولية ، و بحوزتنا الآلاف من الصور و الفيديوهات و الشهادات و التوثيقات الخطية التي تؤكد كل ذلك و نبدي استعدادنا لعرضها على كل من يعنيه الامر.   إن تركيا تمارس منذ احتلالها لتلك المناطق سواءّ مباشرة  أو عبر فصائل راديكالية اسلامية و ارتزاقية تتبع لها و للائتلاف السوري لقوى الثورة و المعارضة  بمسمى ) الجيش الوطني السوري ( ، تمارس تركيا و بشكل منظم و مقصود و ممنهج الإبادة بحق الكورد و بصور عديدة ، حيث مارست و تمارس التهجير القسري بحق ما يزيد عن النصف مليون انسان ) ٣٥٠٠٠٠ إنسان في عفرين وحدها ( ، كما تمارس  ايضا مباشرة أو عبر الفوضى الامنية الممنهجة في المنطقة و استباحتها أمام الفصائل و الجماعات المسلحة جميع صور الاجرام من اختطاف و اختفاء قسري و اعتقالات تعسفية  و نهب و سرقة و سطو مسلح و استيطان و استيلاء على البيوت و الممتلكات و مصادرتها و أقدمت و تقدم على تدمير المعابد و المقدسات الكردية الايزيدية و كذلك الرموز و دور الثقافة  و الآثار و نهبها و أيضا  الاعتداء على  الغابات و الطبيعة و حرقها ، مستهدفة  من وراء كل ذلك إحداث التغيير الديموغرافي في تلك المناطق و ازالة اي طابع او خصوصية كردية عنها ، لا سيما اذا ما علمنا بأن الكورد كسكان اصليين  يشكلون ما تتجاوز نسبته )   ٩٥% ( من مجموع سكان عفرين وحدها مثالا  .   كل ما اسلفنا ذكره بإيجازٍ شديد نجم عنه  بلا شك و لا يزال جملة هائلة من الآثار و التبعات الخطيرة جدا  في مختلف الاصعدة و المجالات الحياتية و جعل من تلك المناطق أمام كارثة بشرية لدرجة ان اكثر من مليون انسان كردي يتهددهم الفناء الكلي اذا ما استمر الحال و لم يتم تداركه و انقاذهم ، ناهيكم عما يهدد خصوصيتهم و تاريخهم و ثقافتهم و الطبيعة ذاتها .   فعلى صعيد الرعاية الصحية والخدمات و مجالها  وجبت الدلالة على أن جائحة كوفيد ١٩ التي أصابت العالم ، اضافت مصيبة اخرى الى جملة مصائب اخرى للسوريين و الى المناطق الكردية فيها  ، حيث  يفتقد مئات الآلاف من سكان تلك المناطق و لا سيما اولئك الذين نزحوا من مناطقهم جراء الحرب و الاحتلال التركي أو تم تهجيرهم قسرا الى أدنى المستلزمات و المتطلبات الصحية و سبل الوقاية من الامراض و الأوبئة من أدوية و غيرها ، و تحديدا اكثر اولئك القاطنين في مخيمات النزوح في الشهباء و تخوم العراق و في القرى المحيطة التي تفتقر جميعها  كما ذكرنا الى ادنى الخدمات الصحية و متطلبات الوقاية و اقلها ، ففي مخيمات الشهباء الخمس و قراها و حدها يعيش اكثر من ) ١٣٠٠٠٠ نازح من عفرين ( بين شيوخ و اطفال و نساء بلا أدنى رعاية صحية و بلا ادوية و لا غذاء و لا ماء كافي و صحي،  مما جعلهم عرضة لشتى الأمراض و الأوبئة مثل الكوليرا و الملاريا و ما تسمى بحبة السنة او حلب و الامراض الناجمة عن البرد و غيرها التي لا تقل عن الكورونا فتكا و خطورة على حياة الانسان .   أما في مجال التعليم و التربية فهو ايضا لا يقل سوءا  عن الواقع الصحي ، حيث التعليم و خدماته و مستلزماته من ابنية و مناهج و قرطاسية و كوادر تعليمية و سواها هي شبه معدومة في المخيمات التي ذكرنا و محيطها ، و الأخطر من ذلك هو الواقع التعليمي في مناطق الاحتلال التركي و سلطتها و سلطة المجموعات المسلحة التابعة لها ، إذ يجب لفت الانتباه الى أنه بالإضافة الى نقص الابنية التعليمية التي تحولت في معظمها الى ثكنات و مقرات عسكرية و مستودعات للذخائر و الاسلحة و غيرها ، و كذلك نقص الكادر التعليمي المختص و مستلزماته ، اضافة الى كل ذلك وجب العلم بأنه حتى التعليم المتوفر هو ليس الا عبارة عن تعليم مؤدلج و موجه نحو غايات و تربية فكرية شاذة و خطيرة ، حيث ان ما يقرب من نصف المنهاج و الساعات التعليمية تنصب على تعليم اللغة و الثقافة التركية و العربية و الدروس الدينية التي تحض و تزرع في الطفل أفكار التطرف و الارهاب و الولاء للاحتلال وايديولوجيته و مثيلاتها جميعها  البعيدة كل البعد عن لغة المنطقة و ثقافتها و خصوصيتها .   أما فيما يتعلق بالواقع المعيشي و الاقتصادي ، فيمكن و باختصار شديد الاشارة الى أن مصدر الرزق و العيش الاساسي للمناطق الكردية هو الزراعة و محصول و مردود الزيتون و الحبوب كالقمح و غيره ، هذا المصدر بدوره كان عرضة  للاستيلاء و المصادرة و الاعتداء قطعا  و حرق ا  و فرض النسب و الحصص و الاتاوات دون وجه حق على اصحابها ، حيث تعرضت مئات الآلاف من اشجار الزيتون في عفرين مثالا للحرق و القطع بغية استعمالها وبيعها خشبا للتدفئة ، كما جرى مصادرة و شراء ملايين الاطنان من زيت الزيتون بأسعار بخسة ليجري بيعها في اسواق تركيا و أوروبا بالعملة الصعبة ، الامر الذي جعل السكان عاجزين عن سداد مجرد تكاليف العناية و جني المحصول ، و زاد في الطين ب لّة التدهور الحاد و المتسارع لقيمة الليرة السورية و لا سيما مع اقتراب التبعات المحتملة لتطبيق قانون العقوبات الامريكي ) قيصر أو سيزر(  على سوريا، و خاصة أن رواتب و اجور العاملين و الموظفين بقيت كما هي رغم الغلاء و الارتفاع الشديد في الاسعار.   أما كواقع أمني و خدمي فقد سبق وأن اشرنا آنفا  الى أنّ تركيا تقصدت إحداث فوضى امنية و حالة من عدم الاستقرار  في المناطق التي احتلتها بغية ارغام السكان الاصليين على النزوح و إحداث التغيير الديموغرافي في المنطقة ، فسلطة القانون شبه معدومة ، و القضاء كذلك ، حيث ضاع السكان حيال تعاملهم و معاملاتهم القانونية و حيال الشكاوى و غيرها من موجبات الالتجاء الى القضاء ،  ضاعوا فيما   بين القوانين السورية الواجبة التطبيق في الاقليم المحتل سندا للقانون الدولي و بين القوانين التركية التي ايضا يتم تطبيقها في احوال معينة ، إضافة الى ما تسمى بمحاكم بعض الفصائل المسلحة التي تدعي بأنها تطبق قوانين الشريعة الاسلامية ، علما  بأنّ السلطات الأمنية هي التي تتحكم و تسيطر بدرجة كبيرة على هذا الجانب و بصور كيفية و كيدية و تعسفية  بعيدة عن القوانين و الاجراءات القضائية و تحت الاشراف المباشر للاستخبارات التركية   أمام مجمل ما سبق بيانه و الكثير غيره ، فإننا نؤمن بأنه ما من سبيل الى انهاء كل ما تعرضت و تتعرض له سوريا و شعبها عموما  و بلوغ سبيل الخلاص  وضع حدّ للوضع الكارثي الذي تعيشه إلا عبر ايجاد حلّ دائم و عادلٍ و شامل يكون اساسه قرارات الشرعية الدولية و لا سيما قرار مجلس الأمن الدولي رقم ) ٢٢٥٤  ( الداعم لبيان جنيف و بيانات فيينا و الوصول الى تسوية سياسية شاملة في سوريا .   السيدات و السادة :   نظرا  لأن الوضع السوري يتفاقم سوءا  يوما  بعد يوم و حياة الملايين من البشر معرّضة هناك لشتى المخاطر في كل لحظة ، ناهيكم عن الظروف المعيشية أو الحياتية البالغة الصعوبة) نقص و إنعدام الغذاء، الرعاية الصحية ، التعليم ، الأمن ، الخ(  ، فإن تلك الأوضاع تضعنا أمام مسؤولية كبيرة تجاهها ، و أي تهاون أو تأخير في تدارك تلك الاوضاع ستكون كلفته باهظة و لن يرحم الضمير و التاريخ كل من استطاع المساعدة و لم يفعل .   لذلك فإننا نناشد من خلالكم دول الاتحاد الاوربي و المجتمع الدولي عموما الى تكثيف الجهود و التنسيق فيما بينها على أعلى  المستويات بغية ايجاد حلول  مسؤولة و إسعافية عاجلة و فاعلة ريثما يتم بلوغ الحل النهائي العادل و الشامل الذي ذكرنا . و تتمثل ابرز توصياتنا حول تلك الحلول في :   - الإخراج الفوري لكافة القوات والجيوش و العناصر المسلّحة الأجنبية من سوريا ، و إخلاءها  بالكامل  من كافة المظاهر العسكرية الأجنبية ، أياّ  كانت صفة و مبرر تواجدها . - فرض الحماية الدولية على المناطق الكردية و انتشار قوات حفظ سلام اممية فيها لضمان امنها و حمايتها بتنسيق و دعم و مساعدة من سكانها المحليين ، نظر ا  لكونها مستهدفة من النظام و المعارضة السورية و المجموعات الارهابية . - تأمين و ضمان  العودة الفورية و الآمنة  لكافة النازحين الى مناطق سكناهم الاصلية ، و العمل على ضمان و تيسير سبل العودة الآمنة للاجئين خارج سوريا و بالتنسيق مع دول اللجوء   - العمل على ما من شأنه ضمان التمثيل العادل لمنظمات المجتمع المدني و ممثليها الكورد في قائمة المجتمع المدني كمستقلين في لجنة صياغة مسودة  الدستور المستقبلي لسوريا .  .   - ارسال مساعدات و معونات غذائية و طبية فورية و عاجلة  بعد تأمين و ضمان سبل وصولها الى ذوي الحاجة اليها .   - العمل على ايجاد آليات عاجلة من شأنها إرغام المعنيين و الجهات المسؤولة على الكشف الفوري عن مصير كافة المختطفين و المختفين قسريا و الافراج الفوري عنهم ان كانوا على قيد الحياة  و  كذلك اطلاق سراح كافة السجناء و المعتقلين تعسفيا  لديها .   - تهيئة المناخ و الأرضية المناسبة التي من شأنها البدء بآليات و عملية الانتقال السياسي في سوريا بغية انهاء النزاع فيها و ذلك تحت اشراف الامم المتحدة و جهود خاصة من الاتحاد الاوربي. 

  انتهى.  

 الموقعون : 

  اسماء المنظمات الموقعة:    

 المرصد السوري لحقوق الإنسان

 1  Syrian Observatory for human rights   المجتمع المدني الكوردي في أوروبا

 2  Kurdish Civil Society in Europe

 الاتحاد النسائي الكوردي في سوريا )رودوز 

   3 Rodoz 

الهيئة القانونية الكردية : 

  4 Kurdish Legal Committee    

 مركز ليكولين للدراسات و الأبحاث القانونية

 5  Lekolin for Legal Studies and Research   المنظمة الألمانية الدولية للتنمية و السلام:

   6 Deutsche Internationale Organisation für Entwicklung und Frieden ( G.I.O.D.P ) 7 Kurdische Gemeinde Deutschland e.V.   

مركز عدل لحقوق الإنسان

 - 8  Adel Center for Human Rights

  الاتحاد العام للكتاب و الصحفيين الكردي في سوريا

 9 The Union of Writers and Journalists of The Kurdish in Syrian

 منظمة حقوق الإنسان في سوريا ماف

 10 M A F  

   قوى المجتمع المدني الكوردستاني 

11 The forces of Kurdistan Civil Society   منظمة جاني روج للمساعدات الإنسانية 

- 12  Jani Roj Chartiy Organization

 حركة البديل الكوردي – عفرين

 -13  Tevgera Alternatîv a kurdî - Efrîn

 جمعية رنغ آرت للفنانين التشكيليين الكورد في أوروبا 14 Rang Art Verein e.V   

:رابطة أبناء عفرين 

-15  The Association for Afrin

 المنظمة الأوربية للسلام الدولي 

  16 The European Organization for International Peace:  E.O.I.P

 مجموعة عمل من أجل عفرين

: 17   Act for Afrin 

  لجنة حقوق الإنسان في سوريا

   18  MAF  

الجمعية الكردية للدفاع عن حقوق الإنسان في النمسا      19   الجمعية الثقافية الكوردية الألمانية في ريكلينغوسن 

   20 Deutsch-Kurdisches- Kultur zentrum  Vest.recklinghausen e.V جمعية البيت الكوردي في كالمار السويد :

 21   Kurdish folkets hus I kalmar 

  جمعية هيفي الكوردية في بلجيكا

 22  Belgische koerdische Vereniging Hevi جمعية نوروز في آلن ألمانيا  : 

23 Komela Newroz li Ahlen 24 Afrin Media Center   

موقع ستونا كورد الاعلامي 

  25 Stüna Kürd 2

 Komela kurdî Li Sunderborg    Sonderborg Kurdiske Forening   - Denmark  

 كروب أعمال إنسانية كورد في الدانمارك

 27 Dilxwazê Mirovahî ya Kurd Li Danîmark   Kurder Frivilligt Humaniteert Arbejde I  - Denmark    

 النسخة الانكليزية :

 Recommendations to the Fourth Brussels Conference on Support for the Future of Syria and the Region, presented by its Preparatory Committee, which represents the European Union and the United Nations.   Dear Sir or Madam, Excellence and Excellence: We present our recommendations to you as Syrian civil and human rights and organizations that are directly concerned with the situation in Syria and carry out their activities in the diaspora in Europe and elsewhere. We find that you and the parties you represent are not absent to understand the reality of the tragic state of affairs that has struck all of Syria for almost a decade. Therefore, you do not have to misunderstand your duty and the enormous responsibility you have for it. We all hope that you will discharge your responsibility. To support this, we will limit ourselves to recalling a number of facts about the situation of the Kurds and their affected regions in Syria. We draw attention to this on the grounds that our focus and our activities focus more on the details of the situation of the Kurds. Overall, they are the most marginalized and neglected in the reality of Syria, even though they are so at risk. In return, this is extremely tragic. The Kurdish regions in Syria, ranging from Afrin and its countryside in the west to the borders of Iraq in the Far East, were rising areas that both with their diverse affiliations and intellectual, religious, ideological, political, mercenary and other agendas at the level of terrorist groups and their organizations are most vulnerable to terrorism and terrorists. At the level of the countries that practice and support terrorism as Turkey. On the other hand, the Kurdish regions were not only neglected because they do not appear in the calculations of the Syrian state, the opposition and the countries that support them, but they also played a role in destabilizing, criminalizing and abusing the Kurdish majority areas. All of this when we know that the areas and their inhabitants are the most interested among all regions of Syria to achieve civic peace and coexistence between the different components of the Syrian people, and above all they have been the most progressive victims combating, combating and eliminating terrorism. And fend off his danger from the whole world, you surely know how much and how much ISIS affects only humanity.   Suffice it with this brief introduction to add that Afrin and Sri Kanyan (Ras Al Ain) and Kari Saba (Tel Abyad) and other areas in Northern Syria living under the Turkish occupation are in an extremely catastrophic and dangerous situation the population is really exposed to a large number of people where violations, atrocities and crimes, which in many of them lead to genocide, ethnic cleansing and crimes against humanity and war crimes, all in a clear and explicit concept of these crimes and their nature, which is defined in international law, in particular in international humanitarian law (Geneva Conventions). And its provisions, the Hague Agreement and the Rome Statute as an example) as well as a basis for case law and international norms. We have thousands of pictures, videos, testimonials and written records that confirm all of this and we are ready to present them to all who are important. Turkey has practiced these areas either directly or through radical Islamic and mercenary factions belonging to it and the Syrian coalition for the forces of revolution and opposition in the name (the Syrian National Army). Turkey practices extermination against the Kurds in an organized, deliberate, and systematic manner, and in many ways where it has practiced forced relocations are practiced against more than half a million people (35,000 people in Afrin alone), either directly or through systematic security chaos in the region and its admissibility before factions and armed groups of all forms of crime, including kidnapping, enforced disappearances, arbitrary arrests and looting. Theft and armed robbery, colonization and even confiscation of houses and property, as well as the destruction of the Kurdish temples and sanctuaries of the Yazidis, as well as the symbols and role of culture and archeology and looting, as well as the attack and burning of forests and nature, are deceiving were attacked. This is intended to bring about demographic change in these areas and remove any Kurdish character or privacy from them, especially if we know that the Kurds as an indigenous population, for example, make up more than (95%) of the entire population of Africa alone.   All of this was mentioned very briefly, which has undoubtedly led to a huge collection of impacts and very dangerous consequences at different levels and in different areas of life and which has still caused a human catastrophe, with the result that more than a million Kurds are totally exterminated are threatened if the situation persists and it has not been resolved and saved, let alone what threatens your privacy, history, culture and nature itself. Regarding health care and services and their scope, it is an indication that the Covid 19 pandemic that has plagued the world has caused another calamity to another series of other calamities for the Syrians and Kurdish areas in them, in which Hundreds of thousands of residents of these areas, especially those displaced from their areas as a result of the war, are missing. And the Turkish occupation, or they have been forcibly displaced to the lowest requirements and health requirements and opportunities to prevent diseases and epidemics of drugs and others, and especially those that are in displacement camps in AlShahba and on the borders of Iraq and Iraq surrounding villages that lack everything, as we have already mentioned, who have to live under the lowest services, health and safety requirements. In the five camps of Al-Shahba and its villages alone, more than (1,300,000 internally displaced people from Afrin) live between elders, children and women without the slightest health care, without medication or food and without an adequate water supply. All of this makes them vulnerable, leading to various diseases and epidemics such as cholera and malaria, other diseases as well as cold-borne diseases and other diseases that are no less devastating than corona, they are deadly and dangerous to human life. As far as education is concerned, it is devastating here as well as in the health situation, in which education, its services and requirements such as buildings, curricula, stationery, educational cadres and others almost do not exist in the camps and their surroundings that we have mentioned, and that The most dangerous of these is the educational reality. In the areas of Turkish occupation and its authority and the authority of its armed groups. It should be noted that in addition to the lack of educational buildings, most of which have become barracks, military headquarters, warehouses for ammunition, weapons, etc., as well as the lack of specialized educational staff and their requirements, only ideological education is furthered targeting abnormal and dangerous goals, as almost half of the curriculum and lessons aim to teach Turkish and Arabic language and culture, as well as religious instruction. The child's ideas of extremism, terrorism, loyalty to the occupation, its ideology and its counterparts are cultivated and strengthened, which is anything but the language, culture and privacy of the region. Regarding the economic and living reality, it can be very briefly pointed out that the main source of livelihood and life for the Kurdish regions is agriculture, and the output of olives and cereals, such as wheat and others, which in turn are confiscated, is definitely burned and imposed, lead to unlawful circumstances. Shares and royalties from their owners where hundreds of thousands of olive trees in Afrin have been subjected to an example of burning and pruning to use and sell for heating, and to seize millions of tons of olive oil and to buy them at cheap prices to be sold on the markets of the Turkey and Europe to be sold in the currency. The difficult thing that made it impossible for the population to pay the bare costs of care and harvest contributed to the discomfort of the sharp and accelerating deterioration in the value of the Syrian pound, particularly given the impending possible consequences of the application of the U.S. Penal Code (Caesar or Caesar) in Syria, especially when the wages and salaries of workers and employees remained the same, despite the high prices and the very high prices. Regarding security and service realities, we have already indicated above that Turkey intended to create security chaos and instability in the territories it occupied in order to force the indigenous population to displace and bring about demographic change in the region. The rule of law is practically nonexistent. The judiciary has also been lost. The population was lost in the way of their business and legal affairs, as well as complaints and other obligations to use the judiciary, among the Syrian laws that apply to support international law in the occupied region, and under the Turkish laws that apply in certain areas Cases in addition to the so-called courts of some armed factions can also be applied. She claims that she is applying Islamic Sharia law, knowing that security agencies control and largely control this aspect in a qualitative, malicious and arbitrary manner, far from the law and trial, and under the direct supervision of Turkish intelligence.   Given all of these and many other problems, we believe that there is no way to end everything Syria and its people have experienced and the path of salvation to end the catastrophic situation you are experiencing, except by doing Find a permanent, fair and comprehensive solution based on legitimate decisions. International, in particular UN Security Council Resolution No. 2254, which supports the Geneva Declaration, the Vienna Declarations and a comprehensive political agreement in Syria. Dear Sir or Madam, given that the situation in Syria is deteriorating day by day and the lives of millions of people at every moment are exposed to different dangers, not to mention the extremely difficult living conditions (lack of food, health care, education, security, etc. ), these conditions pose a great responsibility for it, and any negligence or delay in remedying these situations will be exorbitant, and conscience and history will not be gracious to anyone who can or cannot help. We therefore call on you, through the countries of the European Union and the international community in general, to intensify efforts and coordination between them at the highest level in order to find responsible, urgent and effective solutions until the final, just and comprehensive solution has been reached. Our main recommendations for these solutions are: The immediate removal of all foreign armed forces, armies and armed elements from Syria and their complete evacuation from all foreign military manifestations, regardless of their quality and justification for their presence. Imposing international protection on the Kurdish areas and using UN peacekeepers in them to ensure their security and protection by coordinating, assisting and assisting their residents as they are attacked by the Syrian regime and by opposition and terrorist groups. Securing and guaranteeing the immediate and safe return of all internally displaced persons to their areas of origin as well as work to guarantee and facilitate the safe return of refugees outside Syria and in coordination with the asylum countries Examination of what would ensure the fair representation of civil society organizations and their Kurdish representatives on the list of civil society as independents in the editorial committee for the future constitution of Syria. Send immediate and urgent food and medical aid and post-insurance help and ensure access to those in need. Work to find urgent mechanisms that force victims and relevant authorities to immediately disclose the fate of all kidnapped and violently disappeared people, release them immediately when they are alive, and arbitrarily release all prisoners and detainees. Creating an appropriate climate and soil on which to begin the mechanisms and process of political transition in Syria to end the conflict there under the supervision of the United Nations and with a special effort by the European Union. Signatories: 1. Syrian Observatory for human rights 2. Kurdish Civil Society in Europe 3. Rodoz 4. Kurdish Legal Committee   5. LÊKOLÎN Lekolin for Studie and Research Vom Gesetz 6. Deutsche Internationale Organisation für Entwicklung und Frieden (G.I.O.D.P) 7. Kurdische Gemeinde Deutschland e.V./ Kurdish community in Germany   8. Adel Center for Human Rights 9. The Union of Writers and Journalists of The Kurdish in Syrian 10. MAF Organisation of Human Rights in Syria 11. The forces of Kurdistan Civil Society 12. Jani Roj Chartiy Organization 13. Tevgera Alternatîv a kurdî - Efrîn 14. Rang Art Verein e.V 15. The Association for Afrin 16. The European Organization for International Peace:  E.O.I.P 17. Act for Afrin 18. MAF Committee for th Defence of Human Rights in Syria 19. Kurdish Association for the Defence of Human Rights in Austria   20. Deutsch-Kurdisches- Kultur zentrum Vest.recklinghausen e.V 21. Kurdish folkets hus I kalmar 22. Belgische koerdische Vereniging Hevi 23. Komela Newroz in Ahlen 24. Afrin Media Center 25. Stüna Kürd 26. Komela kurdî in Sunderborg Sonderborg Kurdiske Forening   - Denmark 27. Kurder Frivilligt Humaniteert Arb