رسالة الى ديمستورا


رسالة الى ديمستورا



سعادة المبعوث الأممي الى سوريا السيد ستيفان دي مستورا :
تحية الحق و الإنسانية بدايةً و أمّا بعد :
نحن المنظمات المدنية و الحقوقية أسماؤها أدناه :
جئنا نخاطب سعادتكم و نقول : إن ما تشهده و شهدته سوريا من أوضاع كارثية طيلة السنوات الماضية ستمتد بأثارها و عواقبها دون أدنى شك عقودا و عقود و سيتذوّق مرارتها الأجيال جيلاً بعد جيل . فتلك الحرب الاهلية و ذاك الإقتتال وعوامل كثيرة اخرى رافقتها قد خلّفت فتناً و أحقاداً و شرخاً لايوصف بين كافة مكونات المجتمع السوري و أحدثت أجواءً من عدم الثقة لدى كل مكوّن و مخاوف كبيرة لديها من عدم حفظ و ضمان حقوقها وكرامتها .
لذلك كله كان واجباً و لزاماً علينا أن نتحلّى بعظيم المسؤولية و شديد الحرص إزاء كل ذلك .
و لعل الكورد في سوريا هم أكثر من لديهم تلك الخشية و المخاوف ، نتيجة ما تعرضوا له عبر تاريخ سوريا وانظمتها المتعاقبة من ظلمٍ و اضطهاد و تهميشٍ و إنكار لأبسط حقوقهم ،
و الكورد في سوريا كما تعلمون يشكّلون المكّون الثاني بعد العرب من حيث النسبة السكانية ، لذلك كان من الضروري و الحق و الواجب و الإنصاف أن يكونوا طرفاً أو جزءاً أساسياً من أي حضور أو مناسبة أو حل يتعلق بسوريا .
السيد دي مستورا :
لم يعد من المقبول بعد الآن أن نرى حريةً لمكون على حساب مكونٍ آخر ولا يمكن الحديث عن دستور ديمقراطي اونظام سياسي مستقر في سوريا بدون أن يتمتع الكورد بحقوقهم المتساوية مع العرب. أي أن تثبيت الحقوق القومية للكورد بات شرطاً للسلم والاستقرار و الحلّ ومفتاحاً للديمقراطية في سوريا ومعياراً لها .
و حيث أن ما يُطرح الآن و بمساعيكم و تحت إشرافكم بشأن دراسة و إعداد مشروع دستور جديد لسوريا هي إحدى أهم و أبرز تلك الخطوات و المناسبات على الإطلاق ، كون الدستور يحدد و يرسم و يعبر عن الصورة و الشكل الأساس و الأهم لسوريا القادمة و حقوق و اجبات شعبها و سلطاتها .
لذلك كله كان من الواجب و الضروري جداً أن تكون كل المكونات السورية و على قدر المساواة ممثلّة تمثيلاً حقيقياً و وفق نسبها في العملية الدستورية . ناهيكم عن أن ذلك حق من الحقوق الأساسية للإنسان كفلته و نصت عليه كافة القوانين و الشرائع السماوية و الوضعية من قوانين و مواثيق و إعلانات عالمية و اتفاقيات و عهود و معاهدات و أعراف و غيرها . و نخص بالذكر مثالا ، ما ورد في الماًدتين الاولى و الثانية من الاعلان العالمي لحقوق الإنسان .
السيد المبعوث الأممي :
سنداً لكل ما سبق ذكره من موجز أعلاه و سنداً لكل الضرورات التي نثق بأن خبرتكم كفيلة برؤيتها جئناكم ملتمسين :
العمل على ضمان حضور تمثيل حقيقي و ممثلين عن المكون الكوردي الى جانب المكونات الأخرى في سوريا و بحسب نسبهم من ذوي الخبرة و الاختصاص في كافة المجالات لإعداد مشروع دستور سوريا الجديد .
و نعبّر عن استعدادنا التام للمساهمة و التعاون معكم في كل ما من شأنه ضمان تحقيق ذلك و تحقيق الخير و السلام في سوريا .
مع بالغ الشكر و التقدير .
حرر في ٢٠ /٩/٢٠١٨
١- منظمة حقوق الإنسان في سوريا- ماف
2- لجنة حقوق الإنسان في سوريا-ماف
3- اللجنة القانونية في مجموعة العمل من أجل عفرين...act for afrin
4- الهيئة القانونية الكوردية ( DYK)
5- الجمعية الكوردية للدفاع عن حقوق الإنسان- النمسا
6- قوى المجتمع المدني الكوردستاني
7- مركز ليكولين للدراسات و الأبحاث القانونية-المانيا
8- اللجنة القانونية لمجلس كورد عفرين في المهجر KAC
9- مجموعة نشطاء ستونا كورد ( stuna kurd)