رسالة بخصوص التهديدات التركية باجتياح مناطق شرق الفرات


رسالة بخصوص التهديدات التركية باجتياح مناطق شرق الفرات



رسالة المنظمات الحقوقية والمدنية الموجهة للامم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الانسان باللغتين العربية والانكليزية بخصوص التهديدات التركية باجتياح مناطق شرق الفرات

والتي سلمها اليوم الى مفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان في جينيف وفداً ممثلاً للمنظمات الموقعة مؤلفاً من كلٍ من السادة

-الاستاذ عبدالباقي اسعد رئيس منظمة حقوق الانسان في سوريا (ماف) 

- الاستاذ جمال مرعي

-الاستاذ كاروان 

حيث تم احاطة المفوضية السامية من قبل الوفد بالمخاطر المحدقة التي تهدد شعوب ومكونات شمال سوريا المتعايشين منذ مئات السنين بوئام وسلام فيما اذا نفذ الاحتلال التركي تهديداته بالاجتياح والمتمثلة بحالة الهلع والخوف لدى سكان المنطقة من دخول قوات الاحتلال التركي و الفصائل الاسلامية المرتزقة التابعة للائتلاف الوطني السوري  والمعروفة بتاريخها المشين والاجرامي في السلب والنهب والقتل والاختطاف وغيرها من جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية على غرار ما تم  ارتكابه في منطقة عفرين المحتلة وضرب المكونات ببعضها البعض بغية اشعال فتيل الحرب الاهلية في المنطقة وتهجير سكانها الاصليين من الكورد والمسيحيين

حيث تم مطالبة المفوضية ومن خلالها الامم المتحدة ومجلس الامن  القيام بمسؤولياتهم في العمل على لجم وايقاف  تركيا عن الاستمرار في عدوانها على المناطق الكوردية وتعريض السلم والامن الدوليين للخطر


وهذا نص الرسالة والنداء :


 نداء

- السيد أنطونيو غوتيرس الأمين العام لهيئة  الأمم المتحدة 

- مفوضية الامم المتحدة السامية لحقوق الانسان

- رؤساء الدول والحكومات للدول الدائمة العضوية في مجلس الامن 



تتعرض الشعوب والمكونات الآمنة و المتعايشة معاً في الشمال السوري من عربٍ وآشوريون وسريانٍ وكلدان عموماً والكورد  فيها خصوصاً إلى  تهديدات مستمرة و متواصلة من قبل الدولة  التركية باجتياح مناطقهم و احتلالها في شرق الفرات  متذرعة في ذلك  بحجج واهية وكاذبة من قبيل محاربة الإرهاب و حماية امنها القومي و غير ذلك ، ساعيةً من خلال هذه الذرائع إلى تنفيذ مشاريع تنظيمات الإسلام المتطرف كتنظيم الإخوان المسلمين العالمي و غيره في المنطقة وأيضاً احياء الحلم الطوراني المتمثل في أمجاد السلطنة و الإمبراطورية العثمانية من جديد . 


و يأتي هذا التصعيد و خطر هذا العدوان  من قبل  تركيا تتّمةً لعدوان سابق لها احتلت من خلاله عفرين بمؤازرة ميليشيات مرتزقة تحمل فكرا إسلاميا متطرفاً و تنضوي تحت ما يسمى ب ( الجيش الوطني السوري ) ، حيث مارست و ما زالت تمارس هناك أبشع الانتهاكات و الجرائم و أفظعها .

ان شعبنا الكوردي الذي يعيش على أرضه التاريخية داخل سورية  و البالغ  تعداده أكثر من ثلاثة ملايين نسمة  لم يشكل يوما خطرا على الأمن القومي التركي بل كان حريصا  دوماً على اقامة افضل علاقات حسن الجوار مع محيطه الجغرافي ، على الرغم من معاناته الدائمة و المتكررة  منهم و من ممارساتهم التي تستهدف وجود الكورد كشعب ، لا بل قدّم  في سبيل الزود و الدفاع عنهم و عن نفسه و نيابة عن العالم الحر  التضحيات الجسام و دماء آلاف الشهداء من ابنائه   في المعارك ضد قوى الشر و الضلال و الإرهاب في العالم مثل داعش و النصرة و غيرها ، تلك القوى التي تلقّت و مازالت تتلقّى وتحظى بالدعم اللوجستي و كافة أشكال الدعم الأخرى من تركيا نفسها .

السيدات و السادة الأفاضل : 

أن الشعب السوري عانى كثيراً من آثار و ويلات الحرب الأهلية الطاحنة التي عصفت ببلادنا سوريا منذ قرابة  الثماني سنوات ولم يعد بمقدوره تحمل المزيد من تبعات صراع الاجندات و المصالح الدولية و الإقليمية  على ارضه ، و آن له أن ينعم بالاستقرار و الأمان داخل دولةٍ و في ظلُ دستور يحفظ و يضمن حقوق الجميع  .


لذا فاننا في المنظمات الحقوقية والمدنية الموقعة على هذا النداء نضعكم أمام كامل واجباتكم ومسؤولياتكم  في  العمل على وقف ولجم هذه التهديدات و هذا العدوان الهمجي التركي على شعوب ومكونات سوريا في شرق الفرات و نحذّر المجتمع الدولي بأننا على أبواب كارثةٍ إنسانية أخرى جديدة بعد عفرين و عموم سوريا تّهدد مئات الآلاف من الأبرياء و مناطقهم و ممتلكاتهم بالتدمير و الهلاك .

ناهيكم عن أن ذلك يخالف  وينتهك بشكلٍ فاضح و صارخ قبل كل شيء  قواعد و مواد القانون الدولي و لا سيما تلك الخاصة و المتعلقة منها منها بأسس و مبادئ و نظم العلاقات الدولية و حقوق السيادة ، كما أنه يساهم في تعقيد المشكلة السورية أكثر فأكثر بعد أن بدأت تلوح  في الافق بعض بوادر الأمل و الإنفراج في الموضوع السوري .

 

١٧/١٢/٢٠١٨

المنظمات الموقعة:

1- لجنة حقوق الانسان  في سوريا ( ماف)

2- الجمعية الكردية للدفاع عن حقوق الانسان في النمسا

3-منظمة حقوق الانسان في سوريا  (ماف)

4- الهيئة القانونية الكوردية (DYK)

5- المركز السوري للمجتمع المدني ودراسات حقوق الانسان

6- المنظمة الكردية لحقوق الانسان في سوريا (DAD)

7- مركز ليكولين للدراسات والابحاث القانونية -المانيا

8- اتحاد كتاب كردستان سوريا

9- نقابة صحفيي كردستان سوريا

10- اتحاد نساء كردستان سوريا

11- المجلس الاقليمي الحر الداعم لحقوق الانسان

12-منظمة مهاباد لحقوق الانسان